اعثر على الأفضل

عقارات قبرص
ابحث عن عقار هنا

لماذا تعتبر قبرص ملاذا للروس

لماذا تعتبر قبرص ملاذا للروس

الروس ينتقلون إلى قبرص

شهدت حقبة يلتسن لشراء العديد من الروس للعقارات والانتقال للعيش في قبرص، حيث جاء معظم الروس إلى قبرص في عام 1990، واليوم يوجد حوالي أكثر من 80 ألف شخص من أصل روسي يعيشون في قبرص ويقيم معظمهم تحديدا في مدينة ليماسول.

الشعب القبرصي يتصل بصداقات مع الروس، تعود في تاريخها إلى فترة حكم الأسقف مكاريوس، خاصة أن معظمهم ينتمون إلى الكنيسة الأرثوذكسية مما ساعد على تعزيز العلاقات بين القوميتين حيث يشعر العديد من الروس أنهم في وطنهم خلال إقامتهم في قبرص.

وفي مدينة ليماسول - التي يستقر بها أكبر تجمع للروس - يوجد ثلاث مدارس تتحدث الروسية وبها أكثر من 600 طالب مع وجود العديد أيضا من الشركات الروسية التي فتحت في ليماسول لتلبية احتياجات الروس المقيمون في المدينة. كما أن قبرص من أفضل الوجهات السياحية المفضلة للسياح الروس، ويمكن الحصول على التأشيرات بسهولة من خلال السفارة القبرصية في موسكو عبر البريد الالكتروني دون أي مصاريف.

وفي عام 2016 وصل عدد السياح في قبرص إلى عدد قياسي بلغ حوالي 3 ملايين سائح من بينهم مليون سائح من روسيا وهي زيادة ملحوظة عن السنوات السابقة.

الاهتمام المتجدد الذي يظهره الروس بقطاع العقارات في قبرص شجع على ظهور التأشيرات الذهبية التي تروج لها الحكومة، مع إمكانية الحصول على الإقامة الدائمة حين تستثمر عقاريا بقيمة 300 ألف يورو، والحصول على الجنسية مع استثمار عقاري بقيمة 2 مليون يورو.

وقد قامت الحكومة القبرصية بتسريع العملية حيث يمكن للمواطنين الروس الحصول على الجنسية القبرصية وتمديد جنسية الاتحاد الأوروبي خلال 3 أشهر فقط. ووفقا للتقارير فإن هذا الحافز الجديد المتمثل في المواطنة والجنسية من خلال الاستثمار قد حقق أكثر من 4 مليار يورو من الإيرادات على مدى العامين الماضيين، ومعظمهم من السوق الروسية. كما قدمت الحكومة القبرصية حوافز ضريبية مواتية تعد أيضا عاملا مهما للمستثمرين الأجانب.

الكثير من الروس موجودين في ليماسول والتي تعرف باسم " موسكو على البحر المتوسط " ، في ليماسول تجد المتاجر الروسية في بعض المناطق يفوق عددها المتاجر اليونانية كما أن الميناء تضم العديد من اليخوت التي يطلق على أغلبها اسماء روسية.

حتى أن الروس لديهم هناك محطة إذاعية خاصة بهم باسم " روسكايا فولنا "، إلى جانب عدد كبير من المطاعم الروسية والبنوك والشركات والمصارف المالية الأخرى وخاصة الشركات البحرية الروسية.

وذلك يفرض حقيقة معينة وهي أن الحصول على الجنسية من خلال الاستثمار لم يكن أسهل مما هو عليه الآن مقارنة بأي وقت مضى.

والسؤال هنا، مع وجود خيارات أخرى مثل مالطا والكاريبي كمثال، لماذا يفضل الروس قبرص؟

مع اللوائح والقوانين الجديدة وتسهيل الحصول على الجنسية القبرصية والتي تعد الأسهل والأسرع في العالم، لكن ليس هذا فقط ما جلب الروس وجذبهم إلى قبرص إذ أيضا الدين مماثل ونمط الحياة في قبرص ومع القبارصة يعتبران من عوامل الجذب الرئيسية، إلى جانب للمجتمعات التي أنشأها الروس في قبرص خاصة ليماسول.

وكما يقولون، فإن الجميع في قبرص سعداء في جميع الانحاء، وبالأخص اقتصاد قبرص.

عقارات مقترحة

العقارات في قبرص

المواقع

في قبرص