اعثر على الأفضل

عقارات قبرص
ابحث عن عقار هنا

نيقوسيا: المدينة الكبيرة والمركز الرئيسي في قبرص

نيقوسيا: المدينة الكبيرة والمركز الرئيسي في قبرص

يعود تاريخ نيقوسيا إلى العصر البرونزي أو ما يعود إلى 2500 سنة قبل الميلاد عندما استقر أول السكان في منطقة ميساوريا وكانت تعرف المدينة قديما باسم ليدرا. وقد كانت نيقوسيا عاصمة قبرص منذ القرن الحادي عشر الميلادي عندما كانت مدينة مذهلة مع قصورها وأكثر من 20 كنيسة. بينما كانت المدينة محاطة بسور كبير لدرء هجمات العثمانيين، وهذا السور لا تزال أجزاء منه قائمة إلى اليوم. كانت نيقوسيا وقتها تضم 11 معقلا و3 بوابات. أصبحت نيقوسيا مركزا لإدارة الجزيرة في القرن التاسع أو العاشر وكانت مقرا للحكومة البيزنطية خلال تلك الفترة.

وفي عام 1191 ميلادية أصبح ريتشارد قلب الأسد الحاكم للجزيرة بعد قيادة حملة صليبية استطاع فيها هزيمة إسحاق كومنينوس حاكم قبرص وقتها. وباع ريتشارد الجزيرة إلى الفرسان بعد ذلك لكن حكمهم لم يطول مع ثورة أهل نيقوسيا مما دفعهم للخروج من المدينة.

اشترى وقتها ملك القدس الجزيرة من الفرسان وحكمها حتى عام 1489 ميلادية بعد إجباره بتسليم إدارتها إلى البندقية وقتها. وتم بناء الجدران القوية حول المدينة. لكن في عام 1570 سار العثمانيون إليها وهزموا كل من دافعوا عنها.

وفي عام 1878 ميلادية تم نقل إدارة الجزيرة إلى الإمبراطورية البريطانية وبقى البريطانيون في السلطة حتى بدأ ضدهم كفاح من أجل تحرير الجزيرة عام 1955. أراد غالبية القبارصة اليونانيين أن يتحدوا مع اليونان مما سبب صراعا بينهم وبين القبارصة الأرتاك في الجزيرة. وبعد صراع طويل تخلت بريطانيا عن الجزيرة عام 1959.

عاد المطران مكاريوس من المنفى وتمت الاستعدادات لاستقلال قبرص. وتم انتخابه رئيسا لجمهورية قبرص وتم رسميا تسمية نيقوسيا عاصمة لجزيرة وجمهورية قبرص.

في عام 1963 ميلادية اندلعت مناوشات بين الجماعات اليونانية والتركية وتم تقسيم المدينة إلى أحياء يونانية وتركية، وبينهما ما يعرف باسم الخط الأخضر. في يوليو عام 1974 ميلادية قامت محاولة انقلاب على السلطة مما أعطى تركيا ذريعة لغزو الجزيرة في الشهر نفسه من العام نفسه. وتم سفك الكثير من الدماء الذي ازداد سوءا بعد الغزو الثاني في أغسطس من نفس العام.

تم قتل آلاف الأشخاص في الغزو التركي وتشريد أكثر من 180 ألف لاجيء مع 1619 مفقودا. ونتج عن هذا أن 37% من الجزيرة أصبح تحت الاحتلال التركي، كما قسمت مدينة نيقوسيا وظل الخط الأخضر يفصل الجيزرة والمدينة جزءين.

وفي عام 1975 ميلادية أعلنت الطائفة القبرصية التركية عن دولة قبرص الاتحادية التركية. وفي عام 1983 أعلنت استقلالها وأصبحت الجمهورية التركية لقبرص الشمالية، ولا تعترف بها أي دولة في العالم سوى تركيا.

تم إغلاق الخط الأخضر من عام 1974 إلى 2003 دون السماح لأي شخص بالعبور على كلا الجانبين، وفي نيسان من 2003 تم فتح معبر ليدرا وأتيح عبور الخط الأخضر بعد سنوات من الإغلاق. ولا تزال نيقوسيا هي المدينة الوحيدة في العالم التي يوجد بها منطقتان زمنيتان وتنقسم إلى مجتمعين.

نيقوسيا مدينة مثيرة للاهتمام ومن المهم زيارتها، لقد حافظت المدينة على كل ما مرت به عبر التاريخ من عمارة قديمة على طراز البندقية، ومعالم تاريخية وكنائس عتيقة. كما أن نيقوسيا معروفة بحياتها الثقافية والغزيرة في تاريخها مع العديد من المتاحف الرائعة.

نيقوسيا مدينة كبيرة ومقسمة لعدة بلديات ومناطق، وتعتبر أكبر مدينة في قبرص وبها العديد من الأنشطة التي يمكنك ممارستها بما فيها من فعاليات ثقافية ومسلية مثل المعارض الفنية والمسارح وغيرها. نيقوسيا بها أيضا العديد من المرافق التعليمية الممتازة وبها أكبر تجمع طلابي في جزيرة قبرص مع وجود 8 جامعات بها.

نيقوسيا أيضا تعتبر مركزا ماليا وتجاريا في قبرص حيث يوجد بها المقر الرئيسي لجميع المؤسسات المالية الكبيرة في نيقوسيا. هناك العديد من الشركات الدولية التي تتخذ نيقوسيا مقرا رئيسيا لها. كما أن الرياضة لها نصيب في نيقوسيا خاصة كرة القدم حيث تضم ثلاث فرق بالدوري القبرصي ويها أكبر الملاعب على الجزيرة.

عقارات مقترحة

العقارات في قبرص

المواقع

في قبرص