اعثر على الأفضل

عقارات قبرص
ابحث عن عقار هنا

الثقافة والتقاليد في قبرص

الثقافة والتقاليد في قبرص

القبارصة اليونانيون بطبيعتهم مضيافون ولديهم سخاء، وهو شيء مؤكد في ثقافتهم. وكلما ابتعدت عن المدن الطبرى وصخبها كلما أصبحت هذه السمة أكثر وضوحا. القبارصة من الشعوب الفخورة بتقاليدها، لا يهم كم عمرك ولا أين سافرت أو عشات في العالم، ولكن التقاليد التي نشأت تبقى معك إلى الأبد.

في قبرص يتم الاحتفال بالكثير من الأعياد الدينية والمهرجانات الموسمسة والتي لكلا منها تقاليد وعادات يمارسها الشعب القبرصي ويفخر بها:

عيد الفصح: (باسشا) :

يعتبر هذا من أكبر مالمهرجانات والأعياد بالتقويم الأرثوذكسي اليوناني، ويؤخذ هذا العيد على محمل الجد في قبرص. ولا يتبع الكثيرون تقليد الصيام لمدة 50 يوما قبل عيد الفصح، ولكن معظمهم يصوم لبضعة أسابيع من أجل أن يكونوا قادرين على المشاركة في العيد.

والتقاليد التي اتبعها لاقبارصة اليونانيون منذ قرون تتمثل في صنع فلاونيس الشهيرة لديهم والتي تتمثل في معجنات مليئة بالجبن.

تقريبا كل المنازل تقوم بعمل البيض الأحمر المبوغ أو الملون وحساء أفغوليمونو وهو عبارة عن صلصة بيض وليمون مع دجاج مسلوق، وبعد منتصف الليل على عودتهم من الكنيسة يتم الاجتفال بعيد الفصح يوم الأحد مع غداء عائلي ضخم من الضأن مع الموسيقى والرقص والاحتفال.

عيد الميلاد:

يحتفل القبارصة الأرثوذكس اليونانيين بميلاد المسح في 25 ديسمبر على عكس الروس الذين يعتبرون عيد الميلاد بعد أسبوعين بسبب استخدامهم التقويم الجولياني.

وفي كل أنحاء قبرص يمكنك سماع الأطفال وهم يتغنون بتراتيل عيد الميلاد مع وجود بعض الأطعمة والحلويات التقليدية مثل الخبز وحلوى كورابيدس وهي عبارة عن بكويت رائع، وأيضا ميلومكارونا العسل وبسكويت اللوز.

والعائلات تجتمع معا ويتم اعداد وليمة للأسرة بأكملها، وقديما كان يتم تبادل الهدايا في الأول من يناير وهو ما يعرف بيوم سانت فاسيليس، ولكن مع ظهور الاتجاهات العالمية والعصر الحديث فإن الناس أصبحوا يفعلون ذلك يوم عيد الميلاد. ومن بين التقاليد الرائعة عند القبارصة أنهم يقومون في لية عيد الميلاد بصنع كعكة الفاسيلوبيتاو بنكهة لابرتقال.

يتم تقطيع تلك الكعكة بالبرتقال على نفس عدد الموجودين ويوضع بها عملة أثناء صنعها، والمحظوظ في السنة الجيددة الذي تكون قطعة النقود المعدنية موجودة في قطعة الكعكة الخاصة به.

وفي السادس من يناير، عشية عيد الميلاد حسب الروس، يقوم القبارصة اليونانيين بالحتفال بعيد الغطاس، حيث يقوم الأطفال يزيارة أجدادهم وإلقاء التحيات الحارة.

مهرجان الفيضان (كاتاكليسموس) :

في بداية يونيو من كل عام يتم الاحتفال بمهرجان الفيضان مما يترتب عليه عطلة طويلة بنهاية الأسبوع حيث يتم الاجتفال به بعد 50 يوم من عيد الفصح الأرثوذكسي اليوناني.

وبما ان المهرجان يعني الفيضان أو المياه، فإن عنصر المياه به عنصر أساسي وكل قبرص تذهب تقريبا إلى هذا الاحتفال والاستعداد أيضا إلى البلل.

الكرنفال:

يعود أصله إلى الجذور اليونانية القديمة للأغريق وفي هذه الأثناء يعرف بكرنفال أبوكريس والتي تعني بدون لحوم في اللغة اليونانية بمناسبة بداية الصيام لعيد الفصح.

جميع المدن في قبرص تحتفل في مسيرات والجميع يرتدون الملابس الملونة والأقنعة ولا سيما الأطفال، وتعتبر مدينة ليماسول هي من أكثر المناطق إثارة واحتفالا في الجزيرة.

الاثنين الأخضر:

يوم الاثنين الأخضر أو كما يعرف لديهم باسم (كاثارا ديفتيرا) هو عطلة رسمية أخرى لدى القبارصة حيث يحتفلون ببدء الخمسين يوما من الصيام قبل عيد الفصح.

تقوم العائلات بالتجمع والخروج إلى المتنزهات والغابات الجميلة والشواطيء ويأكلون الأطباق النباتية فقط. وعادة في هذا اليوم تنتشر الطائرات الورقية في السماء ويتم تنظيم العديد من المسابقات والألعاب التي يحبها الأطفال. وهو يعتبر أيضا علامة على بداية الربيع ونهاية الشتاء.

الأول من مايو:

بعيدا عن الاحتفال العالمي بيوم العمال، فإن القبارصة يحتفلون أيضا ببداية الربيع حيث تجد العديد من المنازل تكون مزينة بأزهار وورود موسمية وعادة ما يتم تعليق أكاليل الزهور على الباب الأمامي للمنازل مما يشير بنهاية الشتاء وبداية الصيف.

احتفالات يوم التسمية:

في التقويم القبرصي اليوناني يعتبر هذا الاحتفال هو أحد الاحتفالات الكبرى، لقد كان الأغريق القدامي يبحثون عن أي عذر أو سبب للاحتفال، وهذا الاحتفال يتم في جميع أنحاء الجزيرة. والاحتفال تقدم به المشروبات في المنزل والهدايا من الزهور والنباتات.

تلك الاحتفالات تقام تكريما لأسماء بعض القديسين ويقوم العديد من الباعة الجائلين بعمل ما يعرف باسم بانيجيري الذي يباع في السوق المحلية كتحلية شهية.

شهر أغسطس بالكامل يعتبر عطلة ونلاحظ أن العديد من القبارصة يقومون برحلات لأان معظم الشركات تكون مغلقة.

كما يتم اغلاق المدارس من نهاية يونيو حتى منتصف سبتمبر، ويعتبر الجميع أن شهر أغسطس هو الشهر المناسب للقيام بأي شيء على الإطلاق، في اغسطس لن تجد سوى الضيافة وتجارة التجزئة والعطلات الطويلة.

عقارات مقترحة

العقارات في قبرص

المواقع

في قبرص